طبيب أورام يصدم الرجال: ممكن يجيلكوا «سرطان الثدي» زي السيدات

فجأة بدون مقدمات يشعر بوخذة في الثدي، وألم خارج عن التحمل، يظن أنه نتيجة الإرهاق أو الحساسية من شيء ما، لكنه يتجاهله ويتناسى، وحينما تعاوده الآلام مجددًا، يأخذ بعض المسكنات لتخفيف الوجع، لا يظن الرجل أبدا، أنه من المحتمل أن يُصاب بسرطان الثدي، مثل السيدات اللاتي يشيع المرض بينهن أكثر، لتكن الصدمة الكبرى، حينما يطلب منه الطبيب ضرورة عمل أشعة وفحوصات بعينها في أسرع وقت ممكن، للاشتباه في إصابته بورم سرطاني في الثدي.

كشف استشاري علاج الأورام، أن هناك أنواعا من الأورام يكون الأشخاص هم المتسببين في ظهورها: «العادات السيئة التي تؤثر بالسلب على الأنسجة، يمكن أن تتسبب في حدوث طفرات جينية، وتتحول إلى سرطان، مثل التدخين، إذ يؤثر على البلعوم والفم واللثة والرئة، فضلًا عن أن تناول الأطعمة غير الصحية أو المشويات، يمكن أن يتسبب في أورام للمعدة».

وعن إصابة الرجال بسرطان الثدي مثل السيدات، قال الدكتور أحمد حسن: «يمكن أن يصاب به الرجال كون لديهم أنسجة ثدي، لكن حجمها أقل بكثير من السيدات، فضلًا عن قلة نسبة الإستروجين عند الرجال، مقارنة بما عند السيدات، فمن بين كل 100 حالة أورام وسرطان ثدي، تكون هناك حالة أو حالتين للرجال».

تحدث استشاري علاج الأورام، عن كيفية اكتشاف إصابة الرجال بسرطان الثدي، قائلًا: «يكون التشخيص في حالة الرجال عبر الصورة الصوتية والماموغرافي، ثم فحص الخزعة، وبناءً على النتيجة والفحوص لتحديد مدى انتشار السرطان من عدمه، يقرر العلاج».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *