زوج يكتشف خيانة زوجته مع ابن شقيقه ويتنازل عن المحضر

«راجل غريب في بيتك».. رسالة كالرصاصة استقبلها «عبدالله» صاحب الـ48 عامًا عبر مكالمة هاتفية من أحد الجيران، لمشاهدته أحد الأشخاص برفقة زوجته داخل منزله، التي لم يتوقع خيانتها بعد 29 سنة من الزواج، حيث قررت أن تتخلى عن المبادئ والقيم وتخون زوجها مع نجل شقيقه سيئ السمعة، حتى اكتشف وتأكد من خيانتها له، وباعترافها، مع نجل شقيقه وآخر.

خيانة بعد 29 سنة زواج
أصبح الزوج في حيرة من أمره، وجلس يتفحّص هاتفه، مستغلًا وقت راحته من عناء العمل المستمر، الذي يفوق قدرته الجسمانية لكنه يرغب في توفير احتياجات زوجته، ليواجهها بما وصله من رسائل تحذيرية: «اعترفت بكل حاجة، وقالت لي دا ابن أخوك اتفقنا مع بعض، وسافرنا وكان بايت معايا ليلة، المعروف عنه إن سلوكه مش مظبوط، ومفيش حد في العيلة بيحبه، وكان مسجون قبل كده».

الزوجة الخائنة لم تتوقف عن فعلتها في خيانة زوجها الذي كرس حياته للعمل على توفير احتياجاتها بعيدًا عن مسكن الزوجية: «بعد خيانتها لي مع ابن شقيقي، اكتشفت خيانتها مع أحد الشباب، وهو كان جار في مسكن قديم بمكان عملي السابق عن طريق مكالمات هاتفية غير أخلاقية.. عشت أوقات من الصدمة لم أعرف كي أحل تلك الكارثة، لم أصدق لماذا تفعل بعد سنوات طويلة من التمتع بين جدران عش الزوجية»، حسب حديثه لـ«الوطن».

اتهام وتنازل
لم يجد الزوج حلًا سوى تحرير محضر شرطي يتهم فيه زوجته بالخيانة الزوجية، وقال: «تزوجتها عن حب، ولكن لم أعد أحتمل ما علمت به من علاقات محرمة وبدلائل، وفي كل مرة كنت بسكت عشان أولادي، لأترك لها مجالاً للعودة والتوبة، وتنازلت عن حقي حتى لا يعلم أحد من الأولاد خوفًا من العار، حتى قمت بتطليقها وأشعت بين أسرتها أنها أسباب وخلافات أسرية ولم أعد أتحمل العيشة معها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *