السيسي يؤكد للمفوضيه الافريقيه رفض المساس بحقوق مصر في نهر النيل

الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد للمفوضيه الافريقيه أن مصر لم ولن تدخر جهداً تجاه دعم أشقائها الأفارقة، وستظل دائماً يدها ممدودة للتعاون والبناء والتنمية من أجل جميع الدول الأفريقية، لتقوى بالإرادة الحرة لشعوبها وبأمنها واستقرارها.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، بحضور سامح شكري وزير الخارجية.

رئاسة الجمهورية صرحت، بأن اللقاء شهد تبادل وجهات النظر والاطلاع على رؤية الرئيس السيسي تجاه عدد من الموضوعات والقضايا الأفريقية، وذلك في ضوء الاستعدادات الجارية لعقد القمة الأفريقية السنوية المقبلة.

الرئيس السيسي أوضح لرئيس المفوضية الأفريقية أن مسار التطور في أفريقيا يبدأ أولاً وقبل كل شيء بترسيخ الاستقرار وإنشاء بنية أساسية متكاملة تشكل قاعدة للتنمية للدول الأفريقية تتيح الربط ما بين الأقاليم الجغرافية للقارة الأفريقية، وهو ما يعزز الهدف المنشود للتكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي بالقارة.

المتحدث الرسمي قال أن اللقاء تناول التباحث حول تطورات عدد من القضايا السياسية على الساحة القارية، ومستجدات عدد من النزاعات النزاعات بالقارة الأفريقية وجهود تسويتها سياسياً، وفي مقدمتها الوضع في القرن الأفريقي، والملف الليبي.

تم استعراض قضية سد النهضة في إطار المفاوضات الثلاثية تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، حيث أكد الرئيس السيسي مجدداً على ثوابت موقف مصر من حتمية بلورة اتفاق قانوني ملزم وشامل بين كافة الأطراف المعنية يتناول بالأساس الشواغل المصرية، خاصةً قواعد ملء وتشغيل السد، مع رفض أي عمل أو إجراء يمس بحقوق مصر في مياه النيل.

رامى لقاضي الأسرة: “شوفت صورها المخلة مع ابن عمي”

تقدم رامى إلى محكمة الأسرة بدعوى قضائية لتطليق زوجته وابنة عمه بعد ٣ سنوات من الزواج مبررا ذلك بقوله: “كنت بعمل كل حاجة عشان اخليها تعيش في مستوى عالى لدرجة انى سافرت بلد عربية بعد الجواز لكن هى خدعتنى وخانتنى مع ابن عمنا ولما عرفت أنى أهلى بلغونى سابت البيت وهربت”.

قال الزوج: منذ صغرى وأنا أعشق ابنة عمى وتمنيت كثيرا فى أن تبادلنى نفس الشعور، ولكنى كنت أشعر بالخوف من أن أخبرها بحقيقة مشاعرى قبل أن أكون جاهزا ماديا للزواج، وبالفعل بعد مرور الأعوام وتخرجت من الجامعة والتحقت بوظيفة تقدمت إلي خطبتها،

ووجدت قبول وترحيب من عمى وزوجته وتمت الخطوبة ولكنى شعرت أنها غير سعيدة وقمت بسؤالها ولكن اخبرتنى أنه لا يوجد شئ وأنها سعيدة بخطوبتها منى؛ حتى تم الزواج وأصبحت زوجتى قولا وفعلا كانت تغمرنى السعادة التى فقدتها منذ وفاة والدى، وكنت أسجد واشكر الله على هبته لى زوجة مثلها.

وتابع حديثه: بدأت طلباتها تزيد مما جعلنى أقرر السفر إلى إحدى الدول العربية؛ وشجعتنى هى على ذلك وكنت أرسل لها مصروفا لوحدها ٣ آلاف جنيها، ومر عامين على سفرى وقررت النزول إلى مصر ووجدت أهلى يشعرون بالحزن.

ولم أكن أعلم لماذا حتى مر اسبوع ووجدت أختى تحضر لى هاتفها قائلة لى “مش قادرة اشوفك مخدوع أكتر من كدا مراتك بتخونك من ابن عمنا اللى فى بلد تانية وافتح الموبيل وشوفت صورها”..

كانت كلماتها كابوس بالنسبة لى ولكن تمالكت أعصابي وفتحت الهاتف لأجد صورا مخلة مع ابن عمنا، واكتشفت أن شقيقتى حصلت عليها بالصدفة وهى تلعب بهاتفه وقامت بنقلها، كنت كالمجنون حينها.

وأكمل محمد: خرجت من الغرفة إلى زوجتى وأختى تقوم بتهدئتي وتطلب منى التصرف بالعقل وأنا كالثور المجنون ولكنى لم أجدها واكتشفت أنها سمعت حوارنا فقامت بالهرب خوفا منى .

بحثت عنها كثيرا ولكن لم أجدها هى ولا أبن عمها وأيقنت أنهما هربا سويا مما جعلنى أذهب إلى محكمة الأسرة لتطليقها واعود إلى عملى خارج البلد حتى أستطيع إعادة كيانى الذى دمرته ومازالت الدعوى منظورة امام القضاء.

ميادة تطلب الخلع: “بيفطرني في نهار رمضان عشان مزاجه”

تقدمت ميادة بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بشمال الجيزة، لرفع دعوى خلع من زوجها بعد 6 سنوات من الزواج مبررة ذلك بقولها: “دا معندوش ذرة خوف من الآخرة أنا ناوية الصيام ويجبرنى أني أمارس معه العلاقة حتي وجدت نفسي أفطر طوال رمضان”.

باقتراب  منها، قالت الزوجة: “منذ صغري وأنا اعتادت على صيام شهر رمضان حتى أصبح شئ مقدس بالنسبة لي، حتى تقدم إلى خطبتي شخص يدعى “أحمد.ا” يعمل بالنقاشة والمعمار، وتم الزواج بعد فترة خطوبة استمرت 4 أشهر

، كان طيب القلب وكريم معي ولكنني بعد الزواج كنت أشعر بالضيق لأنه لم يصلي ولا يصوم في شهر رمضان، وكنت أنصحه باستمرار.

وتابعت حديثها: “فوجئت به يأتي في شهر رمضان ويجبرني على ممارسة العلاقة في النهار أثناء الصيام وكنت أرفض ولكنه كان يصمم حتى وجدت نفسي أفطر أيام كثيرة في رمضان،

وأنتظرت أن يكف عن هذا الفعل ولكن لا فائدة، أصبحت عادة له حتى مر 6 سنوات لم أشعر فيهم بحلاوة رمضان والصيام والتقرب إلى الله.

وأكملت حديثها: “شعرت أن الفقر يحاوطني نتيجة أفعالنا، وأخذت قرار أن أرفض وأصمم على صيام الشهر، فأجبرني ولكني قاومته مما جعله يتعدى علي بالضرب،

فطفح بي الكيل وطلبت الطلاق، ورفض فلجأت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع وأنتظر حكم القضاء.

صفاء في دعوى إثبات نسب: “خطيبي خدني أشوف الشقة راح أخد شرفي وهرب”

“استطاع أن يضحك علي بكلماته المعسولة وأقنعنى أن أذهب معه إلى الشقة التى سوف نتزوج بها دون علم أهلى لتحدث الكارثة ويأخذ شرفي ثم يتهرب منى لأجد نفسي حاملا بعد شهور”..

جاءت هذه الكلمات على لسان صفاء وهى داخل محكمة الأسرة بزنانيري لإثبات نسب صغيرها الذى لا يبلغ من العمر سوى أيام قليلة.

وباقتراب  منها، قالت صفاء: حاول أن يحدثنى قبل ذلك وكنت أرفض حتى تقدم إلى خطبتي، ولم أنكر أنى شعرت بالسعادة وتمت الخطبة وسط جو عائلي بهيج مليء بالسعادة وفرحة الأهل،

ومر شهران على الخطوبة حتى تعلقت به بشدة وأصبح كلامه أوامر، وفى يوم طلب منى أن أذهب معه ليرينى شقة الزواج ولكنى شعرت بالخوف ورفضت فى بداية الأمر حتى ألح علي، ووعدنى أنه لن يلمس شعرة واحدة منى، ورضخت له فى النهاية.

وتابعت حديثها: وجدته يقرب منى بشكل شديد وكلامه المعسول حتى استطاع أن ينال منى غرضه ووسط بكائى عاهدنى أنه سوف يسرع بالزواج،

وذهبت وأنا أنتظر أن يتحدث مع والدى ولكن بدأ فى التهرب حتى أصبح “فص ملح وداب” ولم أجده، والأدهى اكتشافى أنى حامل.

بعد شهرين لذلك قمت بالهرب عند أحد أقاربي دون أن يعلم أهلى حتى وضعت طفلى وذهبت بمساعدتهم إلي محكمة الأسرة لرفع دعوى إثبات نسب ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء.

نهى تطلب الخلع: “بيسرق ملابسي الداخلية للست اللي بيخوني معاها”

“إنسان خاين ومالوش أمان كنت دايما احس انى هدومى الداخلية بتختفي ومكنتش اعرف هى بتروح فين لحد ما اكتشفت أنه بياخدها للست اللى بيخونى معاها .

ولما واجهته أكد لى الكلام”.. نطقت بهذه الكلمات نهى وهى داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع من زوجها بعد ٣ سنوات من الزواج مبررة ذلك باستحالة العشرة معه.

قالت الزوجة: “تزوجت من شخص لا يستحق أن يكون إنسان، منذ ليلة الزفاف وهو يقوم بإهانتى ويعاملنى بمنتهى القسوة، وكنت دائما أشعر أنه يقوم بخيانتى، ولكنى لم أكن واثقة من ذلك،

حتى بدأ الشك يتحول ليقين مع الأيام وخاصة عندما لاحظت اختفاء ملابسى الداخلية، حتى أخبرنى أحد أقاربي أنه رآه مع امراة يتوجهان إلى شقة، وعندما واجهته لم ينكر وقال لى إنه على علاقة بامراة متزوجة.

وتابعت حديثها: هو اللى أعطى لها ملابسي الداخلية، وحدث بيننا خلاف فقام بضربى وكنت حامل فى الشهر الثالث حتى أجهضت من كثرة الضرب،

وتركنى انزف فاتصلت على اهلى ونقلوني المستشفى وفقدت ابنى، وطلبت منه الطلاق ولكنه رفض فلم أجد أمامى سوى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع بعد ان فاض بي الكيل، وانتظر أولى الجلسات.

أروى تطلب الخلع: “أنا مش باردة هو اللى مبيعرفش”

” كانت صدمة ليا فعلا عندما أخبر أهلي بكل جراءة واتهمنى بالزور اني باردة وده مش حقيقى” جاءت هذه الكلمات على لسان أروى وهي داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع من زوجها بعد عام من الزواج مبررة استحالة العشرة معه.

قالت الزوجة في مستهل حديثها ” تزوجت منذ عاما؛ وكان زواج صالونات ولكن في فترة الخطبة تحول إلي حب،

وتم الزواج بعد خطوبة استمرت ٦ أشهر وانتقلت للعيش معه داخل عش الزوجية،

وكانت الحياة بيننا طبيعية ولكنها لا تخلو من بعض المشكلات والخلافات الزوجية مثل كل منزل،

ومرت الأيام ولكنه كان عصبي إلى حد كبير وهذا هو سبب الخلاف الدائم حتى في يوم وصل بي الأمر إلى أن تركت له المنزل بعد أن  ضربنى.

وتابعت حديثها: “وعندما جاء إلى أهلي، بدأ يبرر أفعاله معي واتهمني بالبرود ، وهذا غير حقيقي لذلك أصريت على الطلاق ورفض قائلا لي “المحاكم قدامك” مما جعلني أذهب إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء “.

سها تطلب الخلع: “عرض عليا فلوس كتير عشان اقبل ضعفه و مفضاحوش”

لم تتخيل سها أن حياتها ستنقلب راسا على عقب بعد الزواج لتقف بعد ٤ شهور من الزواج داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع من زوجها الأستاذ الجامعى؛ بعد أن اكتشفت أنه يعانى من العجز وتزوجها فقط من أجل مظهره الاجتماعى أمام أهله والمجتمع؛

يعرض عليها أن تخفى أمره وتستمر معه فى الحياة الزوجية بهذا الشكل مقابل أن يعطى لها ٢٠٠ ألف جنيه، وكل ما تطلبه سيقوم بتلبيته على الفور.

قالت الزوجة: تقدم إلى خطبتى أستاذ جامعى؛ وكان يكبرنى بـ١٠ أعوام ولكن أهلى أقنعنونى بالموافقة عليه وأنه على درجة كبيرة من الأخلاق؛ وتم الزواج بعد خطوبة استمرت ٧ أشهر، وكنت حينها بدأت اشعر بالإعجاب والقبول نحوه؛

حتى جاءت ليلة الزفاف التى تحلم بها كل فتاة وأنا أشعر بقمة الخجل، وانتظر أن يقترب منى؛ ولكن فؤجت به يطلب منى أن نتناول العشاء وبعد ذلك ذهب فى نوم عميق،

تخيلت أنه مرهق من الفرح وتجهيزاته ولكن استمر الحال شهرا كاملا لم يحاول أن يقترب منى أو يلمسنى، وجن عقلى من تصرفاته وشعرت بالخجل أن أتحدث معه فى هذا الشأن ولا مع أحد غيره، ومرت الليالى والأيام حتى قررت مواجهته.

وتابعت حديثها : تواجهت معه ليخبرنى بمنتهى الهدوء أنه يعانى من العجز ا وتزوج فقط لمظهره الاجتماعي وعرض على مبلغ ٢٠٠ ألف جنيه مقابل استمرار الحياة معه،

ولكنى أخبرته ان الأموال لا تهمنى وأنا اريد أطفالا فعرض علي أن نتبنى طفلا بعد فترة؛ وحاولت ولكنى لم أستطيع العيش بمرضه مما جعلنى أطلب منه الطلاق ولكنه رفض فلم أجد أمامى سوى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء.

اعترافات يسرا عن يوسف شاهين..«كان السبب فى اجهاضى»

“كنت أعشقه قبل أن أراه وذات يوم أرسل لي فيلم حدوتة مصرية، وكنت أعلم أن نورالشريف هو البطل، فذهبت له، فتعجب وقال لي شعرك أصفر،

فقلت له: آه، فقال لا يكون أسود، فقلت له الأسود سيجعلني قبيحة، فقال لي أنتِ “لمضة”، وأعطى لي الورق، وذهبت المنزل وذاكرت الورق 10 مرات،

وقلت لنفسي إننى لو فشلت مع يوسف شاهين فالأمر انتهى، فأرسلت لسيف عبدالرحمن الذي يعمل مع “شاهين” جواب اعتذار عن العمل، وقلت له أريد دورًا آخر”.

هكذا تحدثت الفنانة يسرا في حوارها في برنامج “الناس العزاز” عن علاقتها بالمخرج الراحل يوسف شاهين.

وتابعت الفنانة يسرا: “وبعد 3 أشهر كنت حينها أعيش مع خالتي وزوجها، ونائمة، ووجدت يوسف شاهين هو من يوقظني من النوم، وقال لي أنا هشرب النسكافيه برا ومستنيكى،

ووجدت خالتي تقول لي من هذا.. وتحدثت معه وقال لي الدور لم يعجبك، وكنت حينها أحترمه جدًا وأحبه، ووجدته يقول لي سأعطى لكِ الدور الذي تريدينه، ووقعت على العمل بـ2000 جنيه، رغم أننى كنت أقوم بالأفلام بـ6 آلاف جنيه حينها”.

وتحدثت الفنانة يسرا عن أصعب لحظاتها التي مرت بها مع المخرج يوسف شاهين، أثناء كواليس تصوير فيلم “المهاجر”، حيث تعرض لتعب شديد وقت أن كانت حاملًا، مما دفعها للسفر إلى فرنسا للعلاج، وهناك أجهضت الطفل نظرًا لتعبها الشديد.

الأهلي يمنع أبو تريكة من زيارة الفريق

قال المهندس خالد مرتجي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، إن استقبال جمهور الفريق لبعثة النادي التي وصلت إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية كان أسطوريا: «أصبنا بالقشعريرة والواحد دمع من كتر الحفاوة والهتاف، وده شرف كبير جدًا لأي شخص ينتمي للنادي الأهلي وجمهوره».

وحول نظام الفقاعة، قال مرتجي في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج «كلمة أخيرة» الذي يعرض عب شاشة «on»: «إحنا قاعدين في سجن بفندق، ممنوعين نخرج برة الفندق وممنوع أي حد يخش لنا، ونتحرك من الفندق للتمرين ولا أحد يختلط بنا».

وبالنسبة إلى إمكانية زيارة محمد أبو تريكة لاعب الفريق السابق للبعثة، قال مرتجي: «مش مسموح خالص، حتى صحابنا في قطر مش قادرين نتواصل معاهم خالص غير بالتليفون، ممنوع مخلوق يخش الفندق».

وتابع، «كنت حاسس إني داخل الاستاد مليان 80 ألف واحد يهتفون للنادي الأهلي، وتحدثت مع محمود الخطيب، وقلت له إن 60% من اللي كانوا بيهتفوا لك محدش منهم شافك وإنت بتلعب فما بالك لو شافوك، وده يدل إن معانا أسطورة عظيمة في كرة القدم».

وتابع: «وجود محمود الخطيب معانا غطى على حاجات كتير، ولما كنا بنشجعه وإحنا صغيرين وبنقول بيبو بيبو، حسينا كل ده إمبارح في وقت كنا محتاجينه، وندعو ربنا إننا نعمل حاجة تشرف وتسعد الناس دي».

وأكد، أن جمهور النادي الأهلي التزم باتخاذ التدابير الاحترازية وحافظوا على المسافات بينهم، واصطفوا على جانبي الطريق وشجعوا الفريق، معربًا عن تمنيه بأن يقدم النادي بطولة رائعة تسعد الجماهير.

وأردف، أن كل اللاعبين يركزون بشكل جيد في التمرين، عدا اللاعبين الذين لن يشاركوا في البطولة فإنهم يتدربون بمفردهم: «الناس كلها مبسوطة وعاوزين يعملوا حاجة، وربنا يكرمنا والتوفيق من عند ربنا، ونتمنى إننا دايما نبقى أسياد أفريقيا».

وحول محمد مرجان المدير التنفيذي للنادي الأهلي، قال مرتجي إنه سافر مع البعثة بصفته مسؤولا أمنيا، وإنه الوحيد الذي ثبتت إيجابية عينته والإصابة بفيروس كورونا، لكنه لا يعاني من أي أعراض:

«كابتن الخطيب اداله شغل، وخلال 72 ساعة إن شاء الله تبقى مسحته سلبية، وأطمئن الناس كلها إنه زي الفل ومفيهوش أي حاجة وينفذ التكليفات الإدارية التي كلفه بها رئيس النادي».

وشدد على أن اللاعبين سيبذلون أقصى ما لديهم في مباراة الدحيل القطري لإسعاد جمهور الفريق: «التقينا ببايرن ميونيخ من قبل في قطر وقدمنا مباراة رائعة وخسرنا بهدفين لهدف، والعلاقات بيننا كبيرة ويقدرون النادي الأهلي لأننا نادي القرن الأفريقي».

عمرو دياب رفض وساطة فنان كبير للتصالح مع دينا الشربيني

لفنان الكبير عمرو دياب رفض وساطة فنان مصري كبير تدخل من أجل إنهاء الأزمة التى حدثت بين «الهضبة» والفنانة دينا الشربيني وعلى إثرها انفصل الاثنان بعد ارتباط عاطفي دام أكثر من 3 سنوات.

عمرو دياب انفصل عن دينا الشربيني بعد 3 سنوات
وأشار مصدر إلى أن الوساطة حدثت في القاهرة قبل أن يسافر دياب إلى الإمارات مع بداية الشهر الجاري، وحاول الفنان التلميح لـ عمرو بإنهاء الخصومة وإعلان الصلح إلا أن دياب رفض الفكرة وقام بتغيير الموضوع كاملا.

ثم قام دياب خلال الجلسة بأخذ رأي الفنان بعدد من الأمور الخاصة بمسلسله الجديد المقرر عرضه عبر منصة «نتفلكس» خلال العام الجاري إذا تم تصويره حيث من المقرر أن يتأجل قليلا بسبب جائحة كورونا.

عمرو دياب يستقبل أولاده في الإمارات للاحتفال بألبومه
دياب كان قد سافر إلى دولة الإمارات منذ نهاية شهر ديسمبر الماضي من أجل أخذ قسط كبير من الراحة بعد طرح ألبومه الغنائي الجديد «يا أنا يا لأ»،

كما أنه أحيا حفلا غنائيا كبير في ملعب دبي، وخلال الرحلة قام أولاده من زوجته زينة عاشور وقام بالاحتفال معهم على المسرح بالتحديد عبدالله وكنزي.

واستغل دياب عطلته الصيفية فى مقابلة عدد كبير من أصدقائه المقربين أمثال عمرو منسي وموسى عيسى وعمر إسلام كما قابل الفنان اللبناني راغب علامة بعد فترة طويلة من الغياب.

دياب طرح خلال الفترة الماضية، أغنيتين مصورتين من ألبومه الأخير وهما «يا أنا يا لأ» مع إحدى شركات المياه الغازية والثانية محسود مع إحدى شركات الاتصالات.

ومعها أطلق مسابقة خاصة لجمهوره لاكتشاف الأصوات الجديدة رفقة الموزع الموسيقي عادل حقي، كما يفكر دياب في تصوير إحدى الأغنيات الأخرى التى لم يتم تصويرها بعد لتكون إعلانا جديدا قبل بداية شهر رمضان الكريم.